الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
فيتامين د ضرورى للمرأة كى تتمتع بذاكرة قوية
الأمم المتحدة تمنح رخصة تدريب المرأة الليبية
إضطراب الانتباه لدى طفلك تعرفي عليه
اكتشفي علامات ضعف بصر الأطفال
أضرار تنظيف البشرة بالإبرة.. اكتشفِ البدائل الآمنة
التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها
كيفية التعامل مع الطفل الانانى والحد من هذا السلوك السئ
نصائح واهم طرق التخلص من فطريات اصابع القدمين
خطوات فعالة لتنظيف الثلاجة وحفظها من التلف
زيت الزيتون وطفلك
متلازمة أسبرجر.. 5 علامات تنذر باضطراب طيف التوحد
المرأة والطفل
الخميس، 11 أغسطس 2022  9:52:02
 
طفل غاضب
طفل غاضب
  

متلازمة أسبرجر هي حالة عصبية يساء فهمها غالباً، كون علاماتها ليست دائماً واضحة ولأنه لا يوجد اثنان يتطابقان في الأعراض، فماذا نعرف عنها؟.

ما يميز اضطراب أسبرجر Aspergians عن التوحد الكلاسيكي هو أعراضه الأقل حدة وغياب التأخر اللغوي، إذ يتأثر الأطفال المصابون باضطراب أسبرجر بشكل خفيف فقط، وغالبًا ما يكون لديهم مهارات لغوية ومعرفية جيدة.

كثيرًا ما يُنظر إلى الأطفال المصابين بالتوحد على أنهم منعزلون وغير مهتمين بالآخرين، لكن هذا ليس هو الحال مع اضطراب أسبرجر.

عادةً ما يرغب الأفراد المصابون باضطراب أسبرجر في التأقلم والتفاعل مع الآخرين، لكنهم غالبًا لا يعرفون كيفية القيام بذلك، مثلا قد يكونون محرجين اجتماعيًا ولا يفهمون القواعد الاجتماعية التقليدية أو يظهرون نقصًا في التعاطف.

تم وصف متلازمة أسبرجر لأول مرة في الأربعينيات من طبيب الأطفال هانز أسبرجر، الذي لاحظ السلوكيات الشبيهة بالتوحد والصعوبات في المهارات الاجتماعية والتواصلية لدى الأولاد الذين لديهم ذكاء وتطور لغوي طبيعي.

وتمت إضافة اضطراب أسبرجر إلى الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-IV) الصادر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي في عام 1994 باعتباره اضطرابًا منفصلاً عن التوحد.

ومع ذلك، لا يزال هناك العديد من المتخصصين الذين يعتبرون اضطراب أسبرجر شكلًا أقل حدة من التوحد.

علامات محتملة للإصابة بمتلازمة أسبرجر

أسبرجر أو اضطراب طيف التوحد ليس دائما واضحا، وهناك مجموعة متنوعة من الطرق التي تُظهر بها هذه الحالة نفسها، كما أن درجته تختلف من شخص لآخر.

وفقا للمختصين، بعض الناس لديهم علامات معينة على داء أسبرجر والبعض الآخر لديهم مؤشرات مختلفة، فلا يوجد شخصان بالغان مصابان بهذه المتلازمة متشابهان تمامًا.

وعدد موقع eatthis نحو 5 علامات تشير إلى احتمالات الإصابة بمتلازمة أسبرجر، وفقًا للخبراء، وهي:

1- الاحراج الاجتماعي

يقول الأطباء إن الأشخاص المصابين بأسبرجر يكافحون من أجل تكوين صداقات والاحتفاظ بها وفهم الإشارات الاجتماعية، إذ تعد صعوبة التواصل الاجتماعي والتواصل من السمات المميزة للمتلازمة لدى البالغين.

عادةً ما يفتقر المصاب إلى الحدس لما هو الشيء الصحيح الذي يجب قوله وما لا يجب قوله، مثلاً لا يعترفون بالفكاهة والسخرية، ويجدون صعوبة في التعبير عن التعاطف، ويفتقرون إلى الوعي بما يفكر فيه الآخرون ويشعرون به.

2- مشاكل الكلام

يقول ديفيد سكوز، أستاذ العلوم السلوكية والدماغية في يونيفرسيتي كوليدج لندن، إن مشاكل الكلام وإجراء المحادثات يمكن أن تكون علامة على مرض أسبرجر.

ويوضح: "كثير من الأفراد الذين يتمتعون بقدرات لفظية رسمية ممتازة وحصص ذكاء لفظي عالية يكافحون من أجل تحديد سياق لموضوع المحادثة، فهم يفرطون في استخدام أشكال الكلام ويفتقرون إلى القدرة على مناقشة الموضوعات بترابط".

ويضيف: "لذلك تميل محادثاتهم إلى الانغماس في اتجاهات غير متوقعة؛ فهم يقدمون تفسيرات حرفية للغاية للتعابير، خاصة في أولئك الذين يعانون أيضًا من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، ويكافحون لبدء المحادثات أو إدامتها".

3- معالجة المعلومات

البالغون المصابون بمتلازمة أسبرجر لديهم قدرة معززة على معالجة المعلومات، كما تقول البروفيسور نيلي لافي، من معهد علم الأعصاب الإدراكي في جامعة كاليفورنيا.

وتضيف: "تؤكد دراستنا فرضيتنا القائلة إن الأشخاص المصابين بالتوحد لديهم قدرة إدراكية أعلى مقارنة بالآخرين، ولا يمكن رؤية هذا إلا بمجرد أن تصبح المهمة أكثر تطلبًا مع توفير مزيد من المعلومات للمعالجة".

وتوضح: "في ظروف المهام الأكثر صعوبة يكون الأشخاص المصابون بالتوحد قادرين على إدراك معلومات أكثر بكثير من البالغين العاديين، ومن الواضح أن هناك وظائف مثل تكنولوجيا المعلومات، يمكن أن تستفيد من توظيف الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد".

 

4- القلق الشديد

يحذر الخبراء من أن القلق المنهك قد يكون علامة على مرض أسبرجر، إذ يمكن أن يشعر معظم المصابين بالإحباط أو التوتر أو القلق في مواقف الحياة اليومية.

وهناك أشخاص يتعلمون كيفية التأقلم جيدًا لدرجة أن التوتر أو القلق ليس لهما تأثير كبير عليهم، لكن بالنسبة للآخرين بما في ذلك الأفراد المصابون بالتوحد، يمكن أن يشلهم التوتر والقلق بدرجات متفاوتة.

5- الحساسيات الحسية

يعاني المصابون بهذه المتلازمة من الحساسية للضوضاء الصاخبة، بعض الروائح، ملابس معينة، قوام الطعام، والأضواء أو الحركة أيضاً.

ويمكن أن تمتد هذه الأعراض الجسدية أيضًا إلى المهارات الحركية، مثل الحركات المربكة، ومشاكل التنسيق، ويمكن أن يكون المصابون بمتلازمة أسبرجر حساسين جدًا للمس ويتجنبونه كلما أمكن ذلك.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
تهدئة طفلك الرضيع.. العلم يحدد أنسب طريقة
ألعاب الأطفال القديمة.. البلاستيك فيه "سم قاتل"
أضرار تنظيف البشرة بالإبرة.. اكتشفِ البدائل الآمنة
ما هي أدوات تنظيف البشرة التي يمكن اقتناؤها في البيت؟ تعرف إليها
وصفات طبيعية لتكثيف الشعر تعرف عليها
كل ما عليك معرفته عن مضادات الأكسدة
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على توييتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2022