الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
فيتامين د ضرورى للمرأة كى تتمتع بذاكرة قوية
الأمم المتحدة تمنح رخصة تدريب المرأة الليبية
لا تفعل هذه الاشياء بعد الاكل
التخلص من الخوف عند الأطفال
زيت الجرجير
التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها
كيفية التعامل مع الطفل الانانى والحد من هذا السلوك السئ
نصائح واهم طرق التخلص من فطريات اصابع القدمين
زيت الزيتون وطفلك
خطوات فعالة لتنظيف الثلاجة وحفظها من التلف
استحمام الرضيع يوميًا.. هل هو عادة صحية أم لا
المرأة والطفل
الإثنين، 31 أكتوبر 2016  10:07:19
 
استحمام الرضيع يوميًا.. هل هو عادة صحية أم لا
استحمام الرضيع يوميًا.. هل هو عادة صحية أم لا
  
يصعب على جميع الأمهات حديثي الأمومة في البداية التعامل مع أطفالهن الرضع؛ فهم في وضع جديد ويواجهن مواقف لم يجرّبوها من قبل، ولكن مع الوقت يصبح الأمر عاديًا وروتينيًا بالتدريج، ويسهل أداء الواجبات.
مثل: الرضاعة وتغيير الحفاضات والحفاظ على نظافة الطفل وفهم احتياجاته من نوع بكائه، ومن أكثر التحديات التي تواجه أي أم من بعد مرحلة الولادة هي فكرة استحمام الرضيع؛ لأن الحفاظ على نظافته هو أمر شديد الأهمية للأطفال في هذه السن.
 
 فهل يجب أن يستحم الرضيع يوميًا؟ وهل الاستحمام عادة صحية أم أنه قد يضر بصحته؟ هذا ما سنجيبك عليه في هذا المقال.
 
إذا كانت الأم لا ترغب في تحميم رضيعها كل يوم فلا ضرر في ذلك، حيث إن العبرة في استحمام الرضيع هو الحفاظ على نظافته ونظافة جلده ، لذا يمكن للأم استبدال فكرة الاستحمام اليومي وخاصة في حالات الطقس غير المستقر بفكرة تنظيف طيات الجلد في منطقة الفخذ وتحت الإبطين والرقبة بشكل منتظم باستخدام إسفنجة أو قطعة قماش مبللة بالمياه الدافئة ومنشفة جافة.
 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
طريقة سحرية لإزالة الخدوش من أثاثك الجلدي
نصائح لتنظيف بيتك وإبقائه مرتّباً دوماً
أعدي ركن هوايات لطفلك في غرفته
قواعد وأصول استخدام الأبيض في منزلك
نصائح لاستخدام ورق الجدران في ديكور المنزل
الاصابه بضربة الشمس
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2019