الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
فيتامين د ضرورى للمرأة كى تتمتع بذاكرة قوية
الأمم المتحدة تمنح رخصة تدريب المرأة الليبية
الحبوب الكاملة ..صحة ورشاقة وشباب !!
أفكار ووصفات طبيعية لتعطير غرفة نومك
الهالات السوداء إشارة لإصابة طفلك بمرض خطير
التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها
كيفية التعامل مع الطفل الانانى والحد من هذا السلوك السئ
نصائح واهم طرق التخلص من فطريات اصابع القدمين
خطوات فعالة لتنظيف الثلاجة وحفظها من التلف
زيت الزيتون وطفلك
طرق توجيه الأطفال لتعلّم المهارات
المرأة والطفل
الأحد، 6 يونيو 2021  10:09:36
 
صراعات السيطرة والنفوذ في المنزل بين الكبار والصغار هي أمر منتشر في العديد من العائلات
صراعات السيطرة والنفوذ في المنزل بين الكبار والصغار هي أمر منتشر في العديد من العائلات
  

خبراء يحذرون من خطورة الصراخ في وجه الطفل، لما يسببه ذلك من أذى نفسي، وينصحون ببناء الثقة المتبادلة بين الوالدين والطفل.

 يؤكد خبراء التربية أن اتباع التعليمات من بين المهارات التي يجب أن يتعلمها الطفل منذ نعومة أظافره، فإذا لم يطور الأطفال هذه المهارة بحلول الوقت الذي يصلون فيه إلى سن المدرسة، فقد تكون العواقب وخيمة.

وقال الخبراء إن الطفل يجب أن يكون قادرا على اتباع تعليمات بسيطة، مثل ترتيب سريره، ولذلك يحتاج الوالدان إلى تعلم الطريقة الصحيحة لإعطاء التوجيهات.

وأوضحوا أن إعطاء الطفل قائمة طويلة بالمهام التي عليه فعلها سيربكه، لذلك من الأفضل أن يطلب منه والداه القيام بأمر ما ويعطيانه حيزا من الوقت لينهيه، ثم يطلبان منه المهمة التالية.

ومن النصائح الأخرى عدم سؤاله بشأن إذا كان يريد القيام بأمر ما، لأن ذلك يتيح له رفض الطلب.

وقال الخبراء مخاطبين الآباء “لا تستخدموا عبارات مثل ‘هلا تركت حذاءك بعيدا؟’ أبدا، قولوا بدل ذلك ‘ضع حذاءك بعيدا، من فضلك’. بهذه الطريقة تحولتم من السؤال إلى التوقع، بشكل لا يترك مجالا للتفاوض، وبمجرد إصدار الأمر اطلبوا منه إعادة ما قيل له”.

وحذر الخبراء من خطورة الصراخ في وجه الطفل، لما يسببه ذلك من أذى نفسي، ونصحوا ببناء الثقة المتبادلة بين الوالدين والطفل.

وفي تقرير عن ظاهرة الأطفال الذين يرفضون سماع أوامر آبائهم أو الانصياع إليهم، قالت مجلة بيكيا بادريس الإسبانية إن الكثير من الآباء والأمهات يلاحظون بعد فترة أن أطفالهم توقفوا عن الاستماع إليهم أو تطبيق أوامرهم، وهو أمر قد يكون سببا للإحراج والإحباط لدى الوالدين.

وأوضحت الصحيفة أن هذا السلوك ربما يكون المتسبب الحقيقي فيه هو الأب والأم، لأنهما يكونان قد عوّدا أبناءهما على التعامل معهما بتجاهل وبرود.

وحذرت المجلة من أن تكرار التعليمات أو التحذيرات ليس فكرة جيدة، وحتى لو كان الأبناء في مرحلة من حياتهم يريدون فيها اكتساب شخصية مستقلة والتعبير عن أنفسهم، فإنهم يجب أن يتعلموا اتباع التعليمات والالتزام بقواعد السلوك داخل المنزل، دون أن يضطر الوالدان لتذكيرهم بذلك في كل مرة.

كما حذرت الآباء والأمهات من تبعات إصدار التحذيرات بشكل متكرر دون تطبيقها، حيث إنه عندما يقال للطفل سوف أعد لرقم ثلاثة وهذا آخر تحذير، ثم لا يتم تطبيق أي عقوبات، فإن هذا الأسلوب يفقد فاعليته، وسيتعلم الطفل أن أبويه يطلقان تهديدات فارغة، وبالتالي فإنه لن يأخذ الأمر على محمل الجد.

وأكد خبراء التربية أنه في حال تم تكرار الأوامر أو التحذيرات لمرات عديدة، فإن الأطفال سوف يتوقفون عن الاستماع أو الانتباه لها، ويتعلمون تجاهل كلام الوالدين، لذلك يجب إعطاؤهم التعليمات مرة واحدة، ثم في المرة الثانية توجيه تحذير جدي لهم، وفي المرة الثالثة يجب المرور مباشرة إلى الأفعال لكي يتحملوا مسؤولية سلوكهم.

وأوضح الخبراء أن إصدار الأولياء للتحذيرات اليائسة يكون غالبا نتيجة لشعورهم بالإحباط بسبب سلوك الأطفال، مشيرين إلى أن أبناءهم يعرفون جيدا هذا الأمر، ويحاولون استغلاله. وقال الخبراء إذا توعد الأب أبناءه بأنهم إذا لم يقوموا بترتيب الغرفة وتجميع ألعابهم، فسيقوم بجمعها ورميها في سلة المهملات، فإن الطفل رغم صغر سنه سوف يفهم أن هذا مجرد تهديد غير منطقي ومبالغ فيه، ولذلك يجب على الكبار تجنب إطلاق تهديدات لا يستطيعون تنفيذها.

ويشير خبراء علم الاجتماع إلى أن صراعات السيطرة والنفوذ في المنزل بين الكبار والصغار هي أمر منتشر في العديد من العائلات، ومن السهل على الأولياء أن يقعوا في هذا الفخ ويدخلوا في مواجهة مباشرة وعقيمة مع أبنائهم، يكون فيها كل طرف مصرا على فرض رأيه واتباع غروره، ولكن كلما طالت هذه الحالة، ساءت الأوضاع في المنزل. والأبناء في الواقع يحتاجون إلى من يرشدهم ويؤطرهم، وليس من يدخل معهم في خصومات بدافع الغرور.

 

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
عودة المدارس.. 7 نصائح تساعد طفلك على أداء واجباته المدرسية
أسباب وأعراض فقر الدم عند الأطفال
التحدث مع الرضّع يعزّز قدراتهم على التواصل
اضطرابات النطق لدى الأطفال وطرق علاجها
أمل لعلاج سرطان الثدي.. عقار جديد يحطم التوقعات
الفوائد الصحية للزّعتر
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2021