الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
وزارة السياحة تناقش آليات اختيار شركات الحج للموسم المقبل
اجتماع بوزارة السياحة لمناقشة الخطة التدريبية لسنة 2013 ف
السياحة الدولية على الطريق الصحيح لإنهاء 2014 بأعداد قياسية
قناة (سي إن إن) الأمريكية تخصص حلقة خاصة عن ليبيا
مناقشة سبل مد جسور التعاون السياحي بين ليبيا ومنظمة السياحة العالمية
"الأسطورة المفقود".. فيلم عالمي في صحراء ليبيا
اجتماع للتعريف بالتواصل بين القطاع العام والخاص في قطاع السياحة
وكيل وزارة السياحة : العام القادم هو عام انطلاق السياحة في ليبيا
وزارة السياحة تناقش آليات اختيار شركات الحج للموسم المقبل
وزارة السياحة الليبية تطرح مناقصة لتصميم وإعداد كراسة المواصفات
فيلا سيلين الاثرية في الخمس الموجوده بالقرب من قرية قصر سيلين العائلية
سياحة
الإربعاء، 25 مايو 2022  11:05:38
 
فيلا سيلين الاثرية  في الخمس الموجوده بالقرب من قرية قصر سيلين العائلية
فيلا سيلين الاثرية في الخمس الموجوده بالقرب من قرية قصر سيلين العائلية
  

الفيلا الموجوده في منطقة سيلين وهو عبارة عن استراحة من ايام الرومان وتم اكتشافها في الثمانينيات ..

تعد" فيلا سيلين" إحدى الفلل التي شيدها أثرياء الرومان خارج أسوار المدن، حيث تعد هذه المباني من أجمل المعالم الأثرية إذا ما استشهدنا بالاهتمام الذي أولاه الرومان لاقامة مثل هذه البيوتات، حيث نجد أنهم شيدوا بها الجدران المرمرية والحدائق الزاخرة بأشجار الفاكهة والزهور وسط نوافير المياه لتكون متنفساً يلجأ إليه ملاك البيوت خلال فصل الصيف، إلى جانب إقامة الاروقة المعمدة التي تظلل جوانب البيت بسقف محمول على صفوف من الأعمدة والاقواس المزينة بنقوش، كما زودت الممرات بمصاطب للجلوس أثناء جلسات السمر تحت ضوء القمر ، وكان داخل المنزل فسيح به قاعات واسعة حولها غرف الجلوس والأكل والنوم والمكتبات التى بلطت أرضياتها بالفسيفساء والرخام ورسمت على جدرانها لوحات جصية ، ووضعت على جنباتها تماثيل .

ويعود تاريخ بناء دارة وادي يالة أو فيلا سيلين إلى نهاية القرن الثاني وبدايات القرن الثالث للميلاد، وتحوى الدارة على 46 غرفة موزعة على ثلاثة جوانب لفناء كبير يطل على البحر من الجانب الرابع الذي يبعد بنحو 10 امتار عن الشاطئ ، وكانت تحيط بالفناء أروقة معمدة بأعمدة من الحجر الجيري المغطى بملاط أحمر وأرضيتها من الفسيفساء، وتتوسطه حديقة يعتقد بأن بها بركة مياه، وتبلغ مساحة الدارة إلى مايقارب 800 متر مربع، وتعد ألواح الفسيفساء من أبرز ماتحويه الدارة بدقة حبيباتها وجماليات ألوانها ورسوماتها، حيث كشفت الحفريات الأثرية على مايقارب من 400 متر مربع من أرضيات الفسيفساء الرائعة التي تصور لمحات من الحياة في المدن الرومانية كما شاهدها معاصروها من الرومان، وبعض الأساطير والمعتقدات السائدة خلال مراحل تاريخية مختلفة، ومن أبرز تلك الألواح أرضية الأروقة التي تمتزج فيها مشاهد لأشكال بشرية وهندسية وأصص من أغصان لولبية مزخرفة، وأخرى تصور أقزاماً وهم يتعاركون مع تماسيح وطيور اللقلق حاملين عصى للدفاع عن أنفسهم ويلبسون دروعاً وبعضهم يرتدي خودات على شكل نصف أمفورة وأخرى بحواف عريضة، وصور المشهد على ضفة بحيرة تحفها نباتات بها أزهار وبط.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
اختتم مدير مكتب السياحة بني وليد معرض الساحل للصناعات التقليدية
شحات تستضيف منتدى التنمية المكانية السياحية
بيت ايسلين التراثى السياحى يفرن
سفارة امريكا في ليبيا تعلن تدريب 81 خبيرا في علم الآثار لمنع تهريب التراث الليبي
(إيسيسكو) تضع ( حوش الحفر ) بغريان على قائمة التراث في الدول الإسلامية
وكيل الوزارة يفتتح فندق رويال السياحي
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على توييتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2022