الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
شركة تايوانية تكشف عن اول هاتف ذكي شفاف في العالم
أل.جي تطور "أنحف" شاشة للهواتف الذكية
سبيدي أول إنسان آلي فرنسي يبحث عن الآثار تحت البحر
شركة إل جي تكشف عن هاتفها الجديد وينغ ثنائي الشاشة
وكيل وزارة التعليم يناقش خطة إدارتي الدعم النفسي والخدمة الاجتماعية تجاه التلاميذ النازحين بحضور منظمة اليونسيف
أكيدة الوكيل الرسمي لشركة ال جي في ليبيا تكشف الستار عن اكبر شاشة تلفاز في العالم فائقة الوضوح بحجم 84
متجر إلكتروني لتسهيل امتلاك الطاقة الشمسية
شركة تايوانية تكشف عن اول هاتف ذكي شفاف في العالم
نصف الشواطئ الرملية قد تزول في العالم بحلول 2100
الصين: تجارب سريرية على أول لقاح مطور لمكافحة كورونا
نصف الشواطئ الرملية قد تزول في العالم بحلول 2100
علوم وتقنية
الخميس، 5 مارس 2020  10:11:53
 
نصف الشواطئ الرملية قد تزول في العالم بحلول 2100
نصف الشواطئ الرملية قد تزول في العالم بحلول 2100
  

أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها مجلة «نيتشر كلايمت تشاينج» أن التغير المناخي وارتفاع مستوى المحيطات قد يؤديان إلى زوال نصف الشواطئ الرملية في العالم بحلول العام 2100.

وحتى في حال نجحت البشرية في الحد بصورة كبيرة من انبعاثات غازات الدفيئة المسببة للاحترار المناخي، يواجه أكثر من ثلث السواحل الرملية تهديدا بالزوال، وفق هذه الدراسة، بحسب «فرانس برس».

وأشار ميخاليس فوسدوكاس المشرف على الدراسة وهو باحث في المركز البحثي المشترك التابع للمفوضية الأوروبية إلى أن تبعات زوال هذه الشواطئ لن تقتصر على الأنشطة السياحية.

وقال «أبعد من السياحة، تقدم الشواطئ الرملية آلية الحماية الأولى في أحيان كثيرة ضد العواصف والفيضانات. ومن دونها، ستكون آثار الأحداث المناخية القصوى أقوى على الأرجح».

وأضاف فوسدوكاس «علينا على الأرجح التحضر لهذا الوضع».

وتحتل الشواطئ الرملية أكثر من ثلث السواحل على مستوى العالم وهي تقع في مناطق مكتظة بالسكان. غير أنها تواجه تهديدا جراء ظاهرة التعرية الناجمة عن الإنشاءات الجديدة وارتفاع مستوى مياه البحار والعواصف، ما يشكل خطرا على البنى التحتية وأرواح البشر.

أستراليا قد تكون أكثر البلدان تضررا إذ إن ما يقرب من 15 ألف كيلومتر من شواطئها الرملية ستزول خلال ثمانية عقود، وتليها كندا وتشيلي والولايات المتحدة، بحسب الدراسة.

كما تضم قائمة البلدان الأكثر تضررا جراء هذا الوضع كلا من المكسيك والصين وروسيا والأرجنتين والهند والبرازيل.

وانطلق العلماء من سيناريوهين، أولهما وُصف بـ«الأسوأ» ويقضي باستمرار انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة على وتيرتها الحالية، فيما يكون احترار المناخ في السيناريو الثاني محصورا بثلاث درجات مئوية، وهو مستوى مرتفع أيضا.

وسيفضي السيناريو الأسوأ إلى زوال 49.5% من الشواطئ الرملية، أي ما يقرب من 132 ألف كيلومتر من السواحل. وفي الحالة الثانية، سيطاول هذا المصير حوالي 95 ألف كيلومتر من هذه الشواطئ

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
اكتشاف هيكل عظمي لديناصور في الصحراء الليبية
قميص خارق.. يُراقب صحة القلب ويُنبه صاحبه لأي خلل صحي
جمعية ليبية تحذر من انقراضها.. البوسيدونيا رئة البحر المتوسط
أبل تحذر مستخدمي آيفون من أضرار الدراجات النارية
عثور مواطن ليبي على بقايا هيكل عظمي شبه متكامل في الصحراء يشير الى ديناصور صغير
صور تكشف عن كارثة: ثقب الأوزن أصبح أكبر من قارة
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2021