الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
الزنتاني يجري عملية الأولى من نوعها في ليبيا لاستئصال ورم خبيث بالدماغ
الاجتماع التحضيري للمؤتمر الثالث للأخصائيين النفسيين
مجلس التخطيط الوطني يختتم دورة تدريبية لمكافحة فيروس كورونا بمشاركة مجالس التخطيط بمختلف المدن
اجراءات وقائية من مرض انفلونزا ( H 1 N 1 )
التخصصات الطبية طبرق: تنظم امتحانات القبول للزمالة الليبية
مستشفيات طرابلس تناقش الواقع الصحي في العاصمة
إفتتاح عيادة الصحة النفسية بالزاوية
الزنتاني يجري عملية الأولى من نوعها في ليبيا لاستئصال ورم خبيث بالدماغ
اللجنة العليا لمجابهة فايروس كورونا تُقرّ مجموعة من الإجراءات تنفيذاً لخطة الاستجابة الوطنية لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا
اللجنة العليا لمجابهة فايروس كورونا تشدّد على مجموعة من الإجراءات بعد تسجيل حالتين جدد أصيبت بالفايروس
تشديد العقوبات على جرائم العمل الجبري
الصحة
الثلاثاء، 12 فيراير 2013  15:23:55
 
منظمة العمل الدولية
منظمة العمل الدولية
  

طالب تقرير صادر عن منظمة العمل الدولية بضرورة ردع الجناة المتورطين في جرائم العمل الجبري بقوانين اكثر صرامة كنوع من مواجهة تلك الظاهرة المتفاقمة.

ودعا التقرير الذي من المتوقع ان يساهم في دفع مفاوضات مؤتمر منظمة العمل الدولية الذي انطلق مؤخرا ويتواصل حتى 15 فبراير الجاري الى وضع المزيد من المعايير لاستكمال اتفاقية منظمة العمل الدولية حول مكافحة العمل الجبري حيث رصد وجود ما يقارب 21 مليون شخص ضحايا للعمل القسري سنويا منهم 4ر11 مليون امرأة وفتاة و5ر9 مليون رجل وطفل ذكر بينما يمثل الاطفال ذكورا واناثا من الذين تقل اعمارهم عن 18 سنة 26 بالمئة من جميع ضحاياه.

كما يقع نحو 19 مليون ضحية من قبل الافراد او الشركات الخاصة واكثر من مليوني شخص في ايادي الجماعات الخارجة عن القانون او سلطات الدول التي تنشط فيها ومن بينهم 5ر4 مليون يتم استغلالهم من قبل افراد أو شركات في اعمال غير اخلاقية.

واكد التقرير الحاجة لاتخاذ اجراءات اكثر صرامة لمكافحة العمل القسري في مختلف بقاع العالم رجالا ونساء واطفال في وظائف تتسم بالعبودية اما لسداد ديون باهظة اغلبها بطرق غير مشروعة.

وفي السياق ذاته ندد التقرير بالتقاعس في جهود منع وتحديد ومقاضاة حالات العمل القسري على الرغم من وجود بعض الممارسات الجيدة في بعض البلدان مطالبا الخبراء المعنيين بمعالجة تلك الظاهرة ومناقشتها جديا مع الحكومات واصحاب العمل لا سيما ان جزءا من تلك العمالة بعيدة عن انظار الرأي العام.

ولفت التقرير الى ان تهريب الاطفال للتسول القسري وخداع عاملات المنازل حول ظروف عملهن والعمال المحاصرين على متن سفن الصيد ومواقع البناء والمزارع التجارية او المصانع غير الرسمية هم عناصر تلك الظاهرة اذ يدور هؤلاء الضحايا في حلقة مفرغة من الديون.

وركز ايضا على مشكلة العمالة المنزلية التي غالبا ما يكون معظمها من النساء والفتيات اللاتي يقعن ضحايا ممارسات تعسفية من قبل أصحاب العمل مثل عدم دفع الأجور والحرمان من الحرية والاعتداء الجسدي وغير الاخلاقي ما يمكن ان يجعل كل تلك الممارسات ترقى إلى العمل القسري. وعول التقرير على الاعتراف الذي يظهر من عام الى آخر بأهمية وضع تدابير لمعاقبة الجناة وتعزيز الاستجابات لانفاذ القانون لمواجهة ضعف الضحايا المحتملين للعمل القسري لا سيما ان العقاب ليس دائما قويا بما يكفي ليكون رادعا اذ تصل بعض العقوبات الى غرامات او عقوبات بالسجن قصيرة جدا.

كما رأى ان معظم البلدان تفتقر الى تدابير شاملة لمنع اعمال السخرة غير الانسانية تتضمن كذلك حماية الافراد من الاستغلال من اشخاص او شركات في ظروف تشبه العبودية.

ورغم اعتراف المنظمة بأن عدد الضحايا في حدود 21 مليونا الا ان الواقع قد يكون اكثر من ذلك وذلك لصعوبة التعرف على الضحايا اذ تفشل بعض الدول في التفتيش عن تلك الحالات كما تفشل في منع حالات سوء المعاملة التي تتحول في ما بعد الى عمل قسري.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
وزير الصحة يبحث مع مشروع الامم المتحدة الانمائي في ليبيا التعاون لمواجهة تحديات المرحلة
وزير الصحة يقوم بزيارة لمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بنغازي
رئيس جاهز الامداد الطبي ينفي الشائعات حول انتهاء صلاحية اللقاح الذي جلبته حكومة الوحدة الوطنية لمواجهة فايروس كورونا
انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا
النجار المضاعفات المصاحبة للتطعيمات الخاصة بكورونا أمر اعتيادي وعلى الجميع عدم الالتفات للشائعات
وزير الصحة يوجه بصرف مكافأت العناصر الطبية العاملين في مراكز العزل في مختلف أنحاء ليبيا
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2021