الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
أكبر أزمات المنطقة على طاولة الزعماء العرب
أردوغان: إزالة البوابات الإلكترونية من الأقصى غير كاف
رئيس دولة جنوب السودان يعلن حالة الطوارئ في البلاد
مقتل 23 مدنيًا قرب دمشق غالبيتهم في غارات روسية
الجامعة العربية تطالب بإرسال لجان تحقيق للاطلاع على أوضاع الأسرى الفلسطينيين
اجتماع وزاري بين ليبيا ومصر والسودان لتعزيز التعاون الاقتصادي
تعزيز التعاون الثنائي بين ليبيا والسودان في العديد من المجالات
الشرطة التونسية تقتل ثلاثة إرهابيين على الحدود مع الجزائر
صالح يستلم مهامه كسفير لمصر في ليبيا
السلطات السعودية تلقي القبض على 56 شخصاً حاولوا تهريب مخدرات
رئاسة الحكومة التونسية تنفي أن تكون الحكومة أبدت إستعدادها للإستقالة
الوطن العربي
الأحد، 29 سبتمبر 2013  13:06:08
 
رئاسة الحكومة التونسية تنفي أن تكون الحكومة أبدت إستعدادها للإستقالة
رئاسة الحكومة التونسية تنفي أن تكون الحكومة أبدت إستعدادها للإستقالة
  

نفت رئاسة الحكومة التونسية المؤقتة أن تكون أعلنت عن إستعداد الحكومة للإستقالة بموجب خارطة الطريق التي تقدم بها الإتحاد العام التونسي للشغل وثلاث منظمات وطنية لحل الأزمة التي تمر بها البلاد منذ نحو شهرين.
وقال عبد السلام الزبيدي المستشار الإعلامي لرئاسة الحكومة التونسية المؤقتة في بيان وزعه مساء اليوم السبت إنه لم يصدر أي بيان رسمي في هذا الشأن، وذلك خلافاً لما تردد اليوم على لسان أبو علي المباركي الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل.
وأضاف أن رئاسة الحكومة متمسكة بالمواقف الصادرة عنها. وكان المباركي الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل قد أعلن في وقت سابق أن الحكومة أعلنت في بيان لها عن إستعدادها للإستقالة مباشرة عند إنطلاق الحوار الوطني.
ويأتي هذا النفي بعد ساعات قليلة من إعلان المنظمات التونسية الراعية للحوار بين المعارضة والإئتلاف الحاكم، أن حركة النهضة قبلت رسمياً بمبادرتها لإخراج البلاد من المأزق السياسي، ما يعني الموافقة على استقالة الحكومة الحالية والدخول في حوار وطني.
وأكدت هذه المنظمات وهي الإتحاد العام التونسي للشغل، ومنظمة أرباب العمل، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، في بيان اليوم أنها تلقت ردا نص صراحة على قبول حركة النهضة مبادرة الرباعي، وتفعيل محتواها.
وكانت المنظمات الوطنية الراعية للحوار، طرحت وثيقة كخارطة طريق جديدة على مختلف الأحزاب التونسية في الحكم وفي المعارضة، ودعتها إلى جلسة حوار لمناقشتها. وتنص هذه الوثيقة على عقد جلسة أولى للحوار الوطني بحضور الرؤساء الثلاثة ومسؤولي الأحزاب السياسية الممثلة في المجلس الوطني التأسيسي، يتمّ خلالها الإعلان عن تعهد الحكومة الحالية بتقديم إستقالتها وجوبا في أجل أقصاه ثلاثة أسابيع من تاريخ الجلسة الأولى للحوار الوطني.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
شيخ الأزهر 2018 سيكون عام القدس الشريف
استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في واد برقين بجنين
أمريكا تعلق مساعدات للفلسطينيين قيمتها 65 مليون دولار بعد تهديد ترامب
جيش تركيا يرفع حالة التأهب لأعلى مستوى على الحدود مع سوريا
ارتفاع عدد ضحايا تعذيب المختطفين في سجون الحوثيين
دمشق الوجود العسكري الأميركي بسوريا اعتداء على السيادة
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2018