الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
القوة الأمنية المشتركة تداهم أحد أوكار المجموعات الخارجة عن القانون
ضباط الشرطة الليبيين ينهون دراستهم بتركية
استعراض ومناقشة أهم المشاكل التي تواجه وزارة الإسكان والمرافق
اعتقال احمد قداف الدم بمصر
وزارة الموارد المائية تقيم مؤتمرها الوطني تحت شعار امكانيات وآفاق
المؤتمر الوطني العام يصدر قانون علاوة العائلة لكل ليبي
مجلس الوزراء يدرس زيادة المرتبات في ليبيا
القوة الأمنية المشتركة تداهم أحد أوكار المجموعات الخارجة عن القانون
الحكومة المؤقتة توافق على إيفاد عدد (18.000) من منتسبي هيئة شؤون المحاربين
كلية ضباط الشرطة تعلن للطلبة المتقدمين للدراسة بالكلية الحضور لإجراء المقابلة الشخصية
دار الإفتاء: على كل من كلفته الدولة ألا يتوانى في تنفيذ ما كلف به حسبة لله تعالى وتنفيذاً للأوامر
ليبيا
الإربعاء، 4 سبتمبر 2013  12:59:05
 
دار الافتاء
دار الافتاء
  

نظراً لما تتعرض له البلد هذه الأيام من خطر حقيقي، يهدد حياة الناس، في طرقاتهم وفي غذائهم وأقواتهم، ويقض مضاجعهم في معاشهم، فإن مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء شعوراً منه بمسؤولية الأحداث التي يمر بها الوطن قرر في بيان له مايلي:-

اولا : يُذكر المجلس أبناء الشعب الليبي جميعاً بمسؤوليتهم الدينية، في الحفاظ على دماء الناس وأموالهم وأعراضهم، وبدماء الشهداء، ويُذكرهم بحرمة المال العام المتمثل في النفط، وأنه مال الأمة جميعاً، لا يحلَ المساسُ به تحت أيّ مبررٍ كان، وأن التعدي عليه بجعله رهينة في يد أي جماعة أو جهة هو من الإثم الكبير، والحرام الغليظ، وأنه انتهاك لسيادة الدولة، وخروج عن الشرعية.

ثانيا : على من تم تكليفه، من قبل المؤتمر الوطني العام أو رئاسة أركان الجيش الليبي، بحفظ الأمن في داخل المدن أو خارجها، وفي الأماكن والمواقع الحيوية، نفطية أو حدودية أو غيرها، أن ينفذوا ما طُلب منهم، ويفرضوا سيادة الدولة على تراب الوطن وألا تأخذهم في الحق لومةُ لائم، بما في ذلك تنفيذ القرار رقم (130)، الصادر عن المؤتمر الوطني العام، القاضي بتأمين الطريق الساحلي، الذي يعد شريان عبور لليبيين جميعاً، من أقصى البلاد إلى أقصاها، وأن يقوموا بما طُلب منهم، من القبض على المجرمين، الذين يخطفون الأبرياء، ويروعون المارة، ولا يحل لأحد أن يحميهم، أو يتستر عليهم، أو يأويهم.

ثالثا : على من ذُكر من الاجهزة المكلفة من قبل المؤتمر الوطني العام، أو رئاسة أركان الجيش الليبي حفظ النظام العام، واسترداد سيادة الدولة على موانئ تصدير النفط وآباره، في شرق البلاد وغربها وجنوبها، وتطبيق القانون، وان كل من يعوقهم في ذلك، يعد خارجاً عن الشرعية، يجب الأخذ على يديه لمساسه بأمن المواطنين في أقواتهم وغذائهم، ولما يمثله من التعدي الصارخ على ثوابت ثورة 17 فبراير المباركة، في تهديد الأمن العام والاستقرار، وعلى كل من كلفته الدولة ألا يتوانى في تنفيذ ما كلف به حسبة لله تعالى وتنفيذاً للأوامر الصادرة إليه.

مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
السراج يجتمع مع سلامة و ويليامز
المجلس الرئاسي يبحث مستجدات الوضع الأمني
وزير التعليم : سيتم معالجة أوضاع الطلاب الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بلجانهم الامتحانية بصورة منصفة
لجن الأزمة والطوارئ المشكلة من المجلس الرئاسي تواصل عقد اجتماعاتها
رئيس المجلس الرئاسي يلتقي لجنة الترتيبات الأمنية لطرابلس الكبرى
رئيس المجلس الرئاسي يلتقي بعمداء بلديات المنطقة الغربية في حوار مفتوح حول الوضع العام في البلاد
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2018