الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
الزنتاني يجري عملية الأولى من نوعها في ليبيا لاستئصال ورم خبيث بالدماغ
الاجتماع التحضيري للمؤتمر الثالث للأخصائيين النفسيين
مؤتمراً علمياً في مجال الأشعة التشخيصية
اجتماع لمناقشة المرافق الصحية في المنطقة الغربية
ندوة علمية حول المسئولية الطبية
مستشفيات طرابلس تناقش الواقع الصحي في العاصمة
طلاب كلية طب الأسنان بجامعة بنغازي يتحصلون علي المركز الثانى في المسابقة العلمية
إفتتاح عيادة الصحة النفسية بالزاوية
دراسة بريطانية: إطلاق اللحى له فوائد صحية جمة
الزنتاني يجري عملية الأولى من نوعها في ليبيا لاستئصال ورم خبيث بالدماغ
تحذير من الكيماويات المنزلية الشائعة
الصحة
الإربعاء، 20 فيراير 2013  13:35:20
 
الكيماويات المنزلية
الكيماويات المنزلية
  

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن المواد الكيميائية الشائعة الاستخدام في المنزل قد تسبب أمراضا عدة مثل السرطان والربو والتشوهات الخلقية. وقالت إن هذه “الكيماويات الاصطناعية” لها مضاعفات خطيرة على صحة الإنسان.

وقالت المنظمة أن الأمر يحتاج إلى المزيد من البحث لفهم الصلة بين الكيماويات المشوشة لجهاز الغدد الصماء، الموجودة في كثير من البيوت والمنتجات الصناعية، وأمراض واضطرابات معينة.

وكشفت الدراسة وجود ارتباطات بين التعرض للكيماويات المشوشة لجهاز الغدد الصماء والمشاكل الصحية مثل سرطانات الثدي والبروستاتا والغدة الدرقية والتأثيرات النمائية على الجهاز العصبي في الأطفال وقصور الانتباه وفرط الحركة في الأطفال أيضا.

وقالت المنظمة الأممية إن الدراسة التي عنوانها “حالة علم المواد الكيميائية المشوشة لجهاز الغدد الصماء” هي أشمل تقرير حتى الآن عن تلك الحالة المرضية لأنها قيمت عدة مواد كيميائية والأدلة ذات الصلة بدلا من التركيز على مادة كيميائية واحدة فقط.

واعترف التقرير، الذي نشر بعد أكثر من عامين من البحث، بأن الأمر صار مقبولا أن هناك اشتباها في أن المواد المسماة الفثالات -الموجودة غالبا في مركبات البيسفينول أيه للمبيدات الحشرية والمركبات الأخرى- زادت أمراض الأطفال مثل ابيضاض الدم (اللوكيميا).

وأكد التقرير على مخاوف البيسفينول أيه -وهو مركب كيميائي صناعي موجود في مجموعة من مواد الاستخدام اليومي مثل العلب الصفيحة والنظارات الشمسية- التي يُعتقد أنها تتدخل في الهرمونات الطبيعية التي تؤثر في تطور ونمو الشخص.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية هناك “دليل دامغ” في الحيوانات على أن هذه المركبات الكيميائية تستطيع التدخل في هرمونات الغدة الدرقية، التي يمكن أن تسبب تلفا بالدماغ وتقلل الذكاء واضطرابات قصور الانتباه وفرط الحركة والتوحد.

وفيما يتعلق بسرطان البروستاتا اكتشف فريق الخبراء الطبيين الدوليين دليلا هاما يشير إلى وجود ارتباط بالمبيدات الزراعية.

وأضاف “تأثيرات هذه الأجهزة يمكن أن تؤدي إلى البدانة أو العقم أو صعوبات في التعلم والذاكرة أو سكري النمط الثاني أو مرض القلب الوعائي بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأمراض”.

وقد عكست الدراسة تحذيرات مشابهة من وكالة البيئة الأوروبية العام الماضي التي حذرت من أن مواد مثل مساحيق التجميل والأدوية المحتوية على مركبات مشوشة للغدد الصماء يمكن أن تكون ضارة بالإنسان.
 

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
اختتام امتحان الزمالة الليبية في تخصص الجراحة العامة في مركز مصراتة لعلاج الاورام
إجتماع وزارة الصحة بحكومة الوفاق
تناول القهوة يقلل من الإصابة بالزهايمر والشلل الرعاش
رئيس قسم المناطق بوزارة الصحة يدعو الى تخصيص ميزانية لتنفيذ تدخلات سريعة في بعض المناطق
احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للسكري
ليبيا تُشارك العالم بيوم الأطفال الخُدّج
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2018