الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
شركة تايوانية تكشف عن اول هاتف ذكي شفاف في العالم
أوكرانيا تضع حدا للهجمات الإلكترونية
لن تصدق كم بلغت تكلفة تصنيع جوال آيفون 7
ارتفاع الحرارة والرطوبة يقلصان من طاقة العمل
ظهور أول إعلان رسمي ضمن خدمة إنستاجرام
متجر إلكتروني لتسهيل امتلاك الطاقة الشمسية
أكيدة الوكيل الرسمي لشركة ال جي في ليبيا تكشف الستار عن اكبر شاشة تلفاز في العالم فائقة الوضوح بحجم 84
ملتقى ليبيا الدولي لتكنولوجيا المعلومات تدعو للمشاركة في فعالياته
الصين: تجارب سريرية على أول لقاح مطور لمكافحة كورونا
شركة تايوانية تكشف عن اول هاتف ذكي شفاف في العالم
دراسة تحذر منتجات التنظيف المنزلية قد تعرضنا لجزيئات التلوث بنفس معدل عادم السيارة
علوم وتقنية
الثلاثاء، 1 مارس 2022  12:57:19
 
استخدام منتجات التنظيف بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، في ظل انتشار وباء
استخدام منتجات التنظيف بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، في ظل انتشار وباء "كوفيد-19"لكن هذا الأمر قد يحمل في الواقع مخاطر صحية
  

تزايد استخدام منتجات التنظيف بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، في ظل انتشار وباء "كوفيد-19"لكن هذا الأمر قد يحمل في الواقع مخاطر صحية

ومن خلال تسجيل ملاحظات في الوقت الفعلي في "ظروف داخلية واقعية" تحاكي عمل عمال النظافة المحترفين في الأماكن المغلقة، وجد الباحثون، في الولايات المتحدة، أن المنظفات التجارية لتعقيم الأسطح الداخلية قد تودع جزيئات ملوثة صغيرة في المسالك التنفسية للإنسان بمعدلات مساوية أو أعلى من الهباء الجوي من المركبات.

وقد يكون للنتائج الجديدة تداعيات على أولئك الذين عملوا بكثافة باستخدام البخاخات المطهرة أثناء جائحة "كوفيد-19".

وتقول روزاليس وزملاؤها في الورقة البحثية: "أحد الاضطرابات التي أدخلها البشر على البيئة الداخلية هو استخدام منتجات التنظيف والتطهير المنزلية، وبعضها يحتوي على روائح طبيعية، مثل الحمضيات أو الصنوبر".

ومن المحتمل أن تتأثر حالات التعرض في أماكن العمل والسكن التي تؤدي إلى آثار صحية ضارة بزيادة التطهير الكيميائي للأسطح الداخلية أثناء جائحة فيروس كورونا 2019.

ويعرف العلماء أن تنظيف الأسطح الداخلية بالمطهرات يمكن أن يولد ملوثات داخلية ثانوية مثل الغازات والهباء الجوي. ولكن كانت هناك دراسات قليلة تتبع تكوين الهباء العضوي الثانوي في ظروف داخلية واقعية.

ولذلك فإن فهم آلية تكوين وخصائص الخدمية مهم لتقدير آثاره على المناخ وجودة الهواء وصحة الإنسان.

ولمعرفة المزيد حول تكوين الهباء العضوي الثانوي في الداخل، ركز فريق الولايات المتحدة على المونوتربين، وهي فئة من المركبات العضوية المتطايرة (VOCs).

واستخدم الفريق منظفا منزليا تجاريا قائما على مادة المونوتربين لمسح الأسطح داخل غرفة اختبار مغلقة وجيدة التهوية ميكانيكيا داخل مبنى أبحاث في منطقة غابات لمدة 12 إلى 14 دقيقة.

وأثناء تنظيف الأرضية، قاس الباحثون الطور الغازي للمركب الطليعي، والمؤكسدات، والجذور، ومنتجات الأكسدة الثانوية، والهباء الجوي في الوقت الفعلي وحسبوا أن الشخص الذي يستخدم منتج تنظيف قائم على مادة المونوتربين سوف يستنشق أولا نحو 30 إلى 40 ميكروغراما من المركب العضوي الأساسي المتطاير في الدقيقة عند بدء المسح.

وعندما يتشكل الهباء الجوي العضوي الثانوي يتفاعل المنتج مع الهواء في الغرفة، فيستنشق الشخص بعد ذلك نحو 0.1 إلى 0.7 ميكروغرام من هذه الجسيمات في الدقيقة.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
واتساب يطرح ميزة جديدة: "ستنقذ ذاكرتك"
أبل تكشف عن هاتف آيفون 14 المتصل بالأقمار الصناعية
ميزة جديدة في آيفون 14.. تمنحك "تفاعلا مختلفا"
تسلا تؤكد اعتمادها على الروبوت بدلاً من البشر في مصانعها قريباً
مركبة دارت لناسا تضرب كويكبا في أول اختبار دفاع كوكبي
مستخدمو هواتف أندرويد.. "خطوة ضرورية" لا تهملها
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على توييتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2022