الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
حماس تدعو حزب الله الى سحب مقاتليه من سوريا
الحبيب الصيد : منعنا سفر 18 ألف تونسي إلى بؤر التوتر أبرزها ليبيا
اصابة عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق نتيجة إطلاق قوات الاحتلال الغاز عليهم
التلفزيون العراقي: البرلمان يقر تعيين وزيري الدفاع والداخلية الجديدين
منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد الإصابات بالكوليرا في اليمن الى 35217 حالة
اجتماع وزاري بين ليبيا ومصر والسودان لتعزيز التعاون الاقتصادي
تعزيز التعاون الثنائي بين ليبيا والسودان في العديد من المجالات
الشرطة التونسية تقتل ثلاثة إرهابيين على الحدود مع الجزائر
صالح يستلم مهامه كسفير لمصر في ليبيا
السلطات السعودية تلقي القبض على 56 شخصاً حاولوا تهريب مخدرات
أبوالغيط: استعداد الجامعة للمضي قدما في تشكيل القوة العربية المشتركة متى توافق العرب
الوطن العربي
الخميس، 12 أكتوبر 2017  9:53:25
 
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
  

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية "أحمد أبو الغيط" إن إنشاء قوات حفظ سلام عربية تعد فكرة جيدة للغاية، لكن لتشكيلها لا بد من وجود إرادة عربية موحدة في الظرف الحالي لتشكيل تلك القوة.
جاء ذلك خلال لقاء أبو الغيط، أمس الأربعاء، مع وفد أكاديمية ناصر العسكرية العليا في مصر لدارسي دورة الدفاع الوطني رقم (47)، الذي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية - قطاع الشؤون العربية والأمن القومي.
وأضاف أن أقصى ما عمله العرب في الظرف الحالي هو بعثة المراقبين العرب إلى سوريا حاليا، وقوات حفظ السلام التي تواجدت في الكويت عام 1961، عندما هدد النظام العراقي استقلال الكويت وأوفدت الجامعة قوات عربية لوقف التهديد.
وتابع أبو الغيط أن القوة العربية المشتركة المقترحة حاليا ستكون عندما يستقر العرب على إنشائها، ويبدو أن الدول العربية لا تراها مطلوبة الآن، والجامعة جاهزة للتفاعل مع متطلبات القوة عندما يتقرر على المستوى العسكري المضي في إنشائها.
وأكد الامين العام، أن قوة حفظ السلام شيء مطلوب جدا كقوة متوحدة ومتفق على مفهومها وتمويلها تنشئ بقرار من الجامعة العربية وتوفد إلى مناطق احتمال نزاع بين دولتين عربيتين، وقد ترسل للفصل بين أطراف عربية متنازعة داخل الدولة الواحدة، وهذا أمر يمكن تنفيذه والقبول به إذا توافرت الإرادة.
وحذر الأمين العام لجامعة الدول العربية من خطورة ما تواجهه الأمة العربية من ظروف بالغة الصعوبة، مؤكدا ضرورة بحث ظروف كل وضع عربي والتفكير في كيفية مواجهة التحديات الجديدة التي نشهدها، مشددا على استعداد الجامعة العربية لتعزيز المواجهة الجماعية العربية لتلك التحديات.
وأوضح أن أبرز تلك التحديات تتمثل في التنظيمات الإرهابية التي تهدد استقرار الدول والشعوب العربية، معتبرا أن ما يجري في سوريا والعراق مفزع، منبها إلى أن هناك تهديدات للأردن على الحدود مع سوريا والعراق.
وقال أبو الغيط " إن الوضع الراهن سمح بوجود قوات أجنبية على أرض العرب".
وانتقد، الحديث عن الانقسامات الدينية وظهور نغمات عن سباق شيعي سني، مشددا على رفض جامعة الدول العربية لأية تدخلات أجنبية في الأراضي العربية وشؤون دولها، موكدا أن مواجهة تلك التحديات تتطلب أن يكون هناك فهم للتحديات الجديدة وحاجة لهزيمة التحديات والإبقاء على الفهم المشترك للموضوعات وهنا يأتي دور الجامعة العربية في تجميع الدول العربية وتوحيد الرؤى.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
شيخ الأزهر 2018 سيكون عام القدس الشريف
استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في واد برقين بجنين
أمريكا تعلق مساعدات للفلسطينيين قيمتها 65 مليون دولار بعد تهديد ترامب
جيش تركيا يرفع حالة التأهب لأعلى مستوى على الحدود مع سوريا
ارتفاع عدد ضحايا تعذيب المختطفين في سجون الحوثيين
دمشق الوجود العسكري الأميركي بسوريا اعتداء على السيادة
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2018