الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
جوكو ويدودو يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لجمهورية إندونيسيا
مقتل شخص وإصابة آخرين في إطلاق للرصاص بولاية ميتشغان الأمريكية
مبعوث أمريكي يبحث في كوريا الجنوبية المحادثات النووية المتعثرة مع الشمال
قائد الجيش التايلاندي يحث على الحوار لانهاء الازمة
تركيا تصدر مرسومين يقضيان بعزل أكثر من ألفي ضابط شرطة ومئات العسكريين
اطلاق نار غزير بمعسكر للشرطة في عاصمة النيجر نيامي
تفجير انتحاري يخلف قتيلاً و15 جريح في شمال غرب باكستان
الصحة العالمية: حان وقت التضامن العالمي لمواجهة كورونا
عدد حالات الإصابة اليومية بكورونا في إيطاليا يبلغ أدنى مستوى له في أسبوعين
ألمانيا تسجل 4600 إصابة بفيروس كورونا في يوم واحد
خبراء: ترمب لا يعرف قوة أميركا النووية
العالم
الأحد، 26 فيراير 2017  9:33:20
 
خبراء: ترمب لا يعرف قوة أميركا النووية
خبراء: ترمب لا يعرف قوة أميركا النووية
  

 تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن ضرورة توسيع بلاده لترسانتها النووية. وقال الخميس الماضي لوكالة رويترز إن الولايات المتحدة “تراجعت من حيث قدرات الأسلحة النووية” متعهدا بضمان أن تكون بلاده الأكثر تفوقا وفق تعبيره. ويرى كثير من الخبراء أن القوة النووية الأميركية منقطعة النظير، وستظل كذلك مع تنفيذ برنامج تحديث قد تصل تكلفته لأكثر من تريليون دولار. وقال مدير مشروع المعلومات النووية باتحاد العلماء الأميركيين هانز كريستنسن إن ترمب “يحتاج بوضوح إلى إطلاعه على قدرة القوة النووية الأميركية”. وفي سياق متصل، قال خبير الأسلحة النووية المستقل ستيفن شوارتز إن ترمب “يقول إننا لا يمكن أن نتخلف في مجال القوة النووية.. نتخلف عمن وكيف؟”. وأضاف “ليس واضحا لي ولا لكثير من زملائي ما يتحدث عنه الرئيس عندما يتعهد بتوسيع قدرة الولايات المتحدة فيما يتعلق بالأسلحة النووية”. وتتميز الولايات المتحدة بأنها لا تعتمد على عدد الرؤوس النووية التي يمكنها نشرها مقارنة بما يمكن أن تنشره موسكو، وإنما على أنظمة الإطلاق الأكثر تقدما. وذكر شوارتز أن معظم قوة روسيا النووية -التي يجري تحديثها الآن أيضا- تتضمن الصواريخ البالستية العابرة للقارات، والموضوعة على البر والتي تبلغ موسكو واشنطن بأماكنها تماشيا مع اتفاقات الحد من الأسلحة. وأضاف الخبير شوارتز أن الولايات المتحدة تحتفظ بأسطول -وصفه بالمنيع- من الغواصات المجهزة لحمل أسلحة نووية تحت المحيطين الأطلسي والهادي، ولا سبيل لرصدها. وعلى النقيض من ذلك، فإن الغواصات الروسية المحملة بصواريخ والمعرضة لحوادث نادرا ما تجري “دوريات ردع” بعيدا عن أحواضها. وكان تقرير لـ وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) عن السنة المالية 2012 قدمته لـ الكونغرس، ذكر أنه حتى إذا تجاوزت روسيا الحد الذي تفرضه عليها معاهدة نيو ستارت ونشرت المزيد من الأسلحة النووية، فإنه لن يمكنها أن تكتسب ميزة إستراتيجية عن الولايات المتحدة. وتنشر روسيا حاليا عددا من الرؤوس النووية الإستراتيجية يزيد بواقع مئتي رأس عما تنشره الولايات المتحدة. والبلدان ملتزمان بالمعاهدة الجديدة للحد من الأسلحة الإستراتيجية المبرمة عام 2010 المعروفة باسم “نيو ستارت” بتقليص ترسانتيهما النوويتين لمستويات متساوية بحلول الخامس من فبراير/شباط 2018 ولمدة عشر سنوات. وتلزم المعاهدة الطرفين بخفض الرؤوس النووية الإستراتيجية المنشورة إلى ما لا يزيد على 1550 رأسا نوويا، وهو أدنى مستوى منذ عقود. كما تحد من نشر الصواريخ على البر، وتلك التي يمكن إطلاقها من غواصات ومن القاذفات الثقيلة المجهزة لحمل أسلحة نووية.

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
المفوضية الأوروبية تتعهد تقديم 100 مليون يورو مساعدات إنسانية إضافية لأفغانستان
القضاء الامريكي يعلق محاكمات المتهمين بتنفيذ هجمات سبتمبر بسبب كورونا
البيت الأبيض يأسف لاستدعاء باريس سفيرها في الولايات المتحدة
فرنسا : إلغاء أستراليا صفقة الغواصات خيانة متعمدة وطعنة في الظهر
الرئيس الأمريكي يخاطب الجمعية العامة للأمم المتحدة غد الثلاثاء
انطلاق المناقشات العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2021