الأكثر تعليقاً
الأكثر قراءة
القوة الأمنية المشتركة تداهم أحد أوكار المجموعات الخارجة عن القانون
اعتقال احمد قداف الدم بمصر
استعراض ومناقشة أهم المشاكل التي تواجه وزارة الإسكان والمرافق
وزارة الموارد المائية تقيم مؤتمرها الوطني تحت شعار امكانيات وآفاق
ضبط 4500 صندوق من المواد الغذائية مخالفة للضوابط القانونية بطبرق
المؤتمر الوطني العام يصدر قانون علاوة العائلة لكل ليبي
مجلس الوزراء يدرس زيادة المرتبات في ليبيا
القوة الأمنية المشتركة تداهم أحد أوكار المجموعات الخارجة عن القانون
كلية ضباط الشرطة تعلن للطلبة المتقدمين للدراسة بالكلية الحضور لإجراء المقابلة الشخصية
الحكومة المؤقتة توافق على إيفاد عدد (18.000) من منتسبي هيئة شؤون المحاربين
الهيئة العليا للعمل من اجل ليبيا تحت شعار (ليبيا بين الواقع والطموح ) ضمن الاحتفالية الثانية لثمرة 17 فبراير
ليبيا
الإربعاء، 13 فيراير 2013  15:04:50
 
ليبيا بين الواقع والطموح
ليبيا بين الواقع والطموح
  

عقد المؤتمر الأول للهيئة العليا للعمل من أجل ليبيا ، بصالة فندق الودان بالعاصمة طرابلس تحت شعار (ليبيا بين الواقع والطموح) ضمن الاحتفالية الثانية بذكرى ثورة 17 فبراير.

شارك في المؤتمر عدد من طوائف المجتمع الليبي , ومنظمات المجتمع المدنى , وشخصيات سياسية مستقلة , وكيانات سياسية , وجِهات تمثل الحكومة.

وقد تناول المؤتمر طرح العديد من المحاور تمثلت في مناقشة قانون العزل السياسي والدستور والمؤسسات العسكرية ووضع الأمن داخل البلاد وعلى الحدود”.

كما تطرق إلى مناقشة أهم ما يُحقق العدالة الاجتماعية في الوقت الراهن وكيفية رعاية أسر الشهداء والجرحى والمفقودين ودور الإعلام الليبي في بناء الدولة.

يُشار إلى أن المؤتمر المُنعقد برعاية الهيئة العليا للعمل من أجل ليبيا والتي تضم كل ثوار ليبيا بمختلف تشكيلاتهم وتنظيماتهم من كتائب وسرايا واتحادات ومجالس عسكرية وحكماء ومشايخ من مؤسسات المجتمع المدني  ..

تعريف الهيئة
الهيئة العليا للعمل من اجل ليبيا هي كيان يضم كل ثوار ليبيا بمختلف تشكيلاتهم وتنظيماتهم ومن كتائب وسرايا واتحادات ومجالس  عسكرية وحكماء ومشايخ من مؤسسات المجتمع المدني..
هدف الهيئة
تهدف الهيئة إلى حماية الوطن وتحقيق العيش الكريم والدفاع عن الحريات وتحقيق الديمقراطية .
اختصاصات
1-دعم المؤسسات الشرعية في الدولة والتوصل معها.
2-تحقيق ثورة 17فبراير .
3-تطهير مؤسسات الدولة من المتسلقين وأزلام النظام .
4-التنسيق مع الوزارات المختصة في القبض على المجرمين المطلوبين للعدالة .
5- المساهمة للإسراع في إحلال الثوار داخل مؤسسات الدولة وإقامة المشروعات الصغرى والمتوسطة لهم وذالك بالتنسيق مع الجهات المختصة .
6- التنسيق والتوصل مع مؤسسات المجتمع المدني بما يخدم المصلحة العامة للوطن .
7-تدليل الصعاب لحل الخلافات بين مختلف فئات المجتمع الليبي في حال حدوثها  .
8- مكافحة الفساد بشتى أنواعه .
9-كشف جرائم الطاغية ونظامه الفاسد التي ارتكبت في حق الشعب الليبي واظهارها من خلال وسائل الإعلام .
10-المشاركة في الإعداد وأجراء الانتخابات النيابية والمحلية وفقا لمواعيد استحقاقها المحدودة بقانون الانتخابات ودلك بالتنسيق مع الجهات المختصة  .
11- التوصل مع لجنة الدستور
12- التعاون مع مؤسسات الدولة في تقديم الحلول لمختلف المشاكل والأزمات .
13-إعداد بيانات للقيادات والنخب الوطنية وتقديمها لجهات الاختصاص .

كانت محاور المؤتمر الأول للهيئة العليا من اجل لليبيا
المحور /  الأول قانون العزل السياسي .
المحور الثاني / وضع خارطة الطريق لإصدار الدستور .
المحور الثالث / الوضع ألامني الداخلي  وتأمين الحدود .
المحور الرابع / المؤسسات العسكرية  ( بنائها – واجباتها –واستقلاليتها ) .
المحور الخامس / تحقيق العدالة الاجتماعية .
المحور السادس /  ملف رعاية اسر الشهداء والجرحى والمفقودين .
المحور السابع / بناء الوطن الليبي  .
المحور الثامن / الإعلام الليبي ودوره الدولة

البيان الختامي

بـــسم الله الرحــمن الرحــيم

: الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على نبينا وعلي أله وصحابته أجمعين. أما بعد
محضر اجتماع لتأسيس الهيئة العليا للعمل من أجل ليبيا

إن من علامات الرحمة إننا مجتمع لم يجتمع علي ضلالة , شق الطاغية صفوفنا , حاول الاحتفاظ بالصدارة أوهمنا بأن الشعب هو صاحب السيادة , حتى تمكن واشتد بنانهه ..... دانت له خيوط اللعبة أراد أن يفقدنا الكرامة فلا نملك غيرها , صممنا حتى الثمالة , صعقناه وذقناه  في النعش مسمار ,,,

لا ينسجم الانتقال والتعافي مجددا إلا بتحقيق اهداف الثورة وظهور الدولة , لتسيير دفة الانطلاق , هذا لا يتم منفرد لابد أن يصاحبه دعم الثوار, والانتقال إلى مرحلة الفعل الداعم من القوى الحية المساندة للشريعة وللحكومة.

هذه الاحداث المتسارعة في فترة قصيرة ومتقاربة تشير إلى تصاعد غير عادي في حدة التوتر الداخلي, الأمر الذي يشير إلى خطورة هذه المرحلة وأهمية العمل علي وضع التدابير ترتقي لمستوى التحدي وتحفظ للبلاد وحدتها واستقرارها.

أما التقييمات الغربيى للوضع الليبي فليست أكثر تفاؤلا بأي حال من الأحوال فالانطباع السائد عن ليبيا في الدوائر الغربية وبين المحللين العالمين إنها تسير في سيناريو نحو الهاوية والكل يحدر ويتخوف من ذلك.

والإصرار المستمر من قبل القيادات الليبية السياسية على السير بالبلاد نحو الحافة أمر يحتاج إلى مراجعة و وقفة جادة حازمة.

فالقيادة الحازمة ليست هي التي تصر على الخطأ ولو أدى بالبلاد إلى الهاوية , ولكن القيادة والحازمة والجادة هي القادرة علي التعامل مع الواقع وتعديل المسار بواقعية في حل المشاكل والتحديات الراهنة التي تواجه البلاد.

لهذا يجب العمل على توحيد الصف وجمع الكلمة ضد من يعبث بأهداف ثورة 17 فبراير ثورة التكبير وحمايتها من كل التهديدات المحتملة سواء كانت هذه التهديدات من الداخل والخارج.

والتزاما بالمسؤولية الوطنية فلابد من تكاثف الجهود للخروج بالبلاد من مأزقها الحالي

وعليه تنادي ثوار ليبيا الأحرار بمختلف تشكيلاتهم وتنظيماتهم من كتائب وسرايا واتحادات ومجالس عسكرية من جميع انحاء ليبيا الحبيبة وبعض من الحكماء والشورى والشرفاء وبعض من مؤسسات المجتمع المدني الوطنيين , القائمة على ميثاق الشرق , عهدنا فيه الله أولا ثم الوطن والعمل على دعم الشريعة  القائمة في الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار.

بتأسيس كيان قوي وأمين ينصح فيه الغافل, ويعذر فيه الجاهل, ويبطل فيه الباطل, ويحق فيه الحق

 
 
التعليقات
أضف تعليق
:ماهو ناتج جمع العملية التالية
 
 
         
اقرأ المزيد
انقاذ ( 116 ) مهاجرا غير شرعي بصبراته
بحث تأمين إيصال الوقود للمنطقة الجنوبية
امين عام مجلس الوزراء يجتمع مع رئيس واعضاء اللجنة العليا لسلامة الاغذية والجهات ذات العلاقة
مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني يعقد اجتماعه العادي السادس للعام 2018
النائب كاجمان يلتقي نائب ممثل البعثة الأممية في ليبيا ستيفاني ويليامز
رئيس المجلس الرئاسي يشارك في إحياء الذكرى المئوية لإنتهاء الحرب العالمية الأولى
المرأة والطفل الصحة سياحة ثقافة علوم وتقنية رياضة اقتصاد سياسة العالم الوطن العربي ليبيا الرئيسية
  تصفح قناة ليبيا الوطنية على الفيس بوك إفرأ آخر التعليقات على تويتر شاهد تسجيلات قناة ليبيا الوطنية على يوتيوب آخر أخبار قناة ليبيا الوطنية
اتصل بنا صفحة الإتصال بقناة ليبيا الوطنية
قناة ليبيا الوطتية - © 2018